أخر الاخبار

كيفية انشاء علامة تجارية قوية - الوصفة السحرية

كيفية انشاء علامة تجارية قوية؟ ما هي العلامة التجارية؟ وما قوانينها ؟ وكيف ننشئ علامة تجارية قوية؟

كيفية انشاء علامة تجارية قوية - الوصفة السحرية
كيفية انشاء علامة تجارية قوية - الوصفة السحرية

كيفية انشاء علامة تجارية قوية - اليك الحل

اهلا وسهلا بك في هذا المقال سنتعرف على كيفية انشاء علامة تجارية قوية وساقدم لك نصائح فريدة قل من تكلم عنها.

تعريف العلامة التجارية

 العلامة التجارية هي استراتيجية تسويقية تهدف إلى جعل الأشخاص يتعرفون بسرعة على المؤسسة او المشروع ويستطيعون التفرقة بين منتجاته عن المنتجات المنافسة.

سواء كان مشروعك صغيرا جدا او فتحت متجرا الكترونيا او بدأت مشروعك الصغير ثم أصبح مشروعا كبيرا او متوسطا.

أيا كان فأنت محتاج أن تعبر عن نفسك باسم واحد وشعار واحد اليس كذلك؟ كذلك تحتاج أن يعرفك الناس وينتشر اسمك بينهم حتى تنمو مبيعاتك أليس كذلك أيضا؟ فهذا ما يسمى بالعلامة التجارية.

جيف يبزوس مؤسس أمازون قال "علامتك التجارية هي ما يقوله الآخرون عنك عندما لا تكون في الغرفة" كيف نصنع علامة تجارية او براند وكيف نستعمل استراتيجية العلامة التجارية لنربح السوق؟

والعلامة لتجارية مهمة جدا للشركات الناشئة لأن عن طريقها قد تتمكن على المدى الطويل من كسب حصص كبيرة في السوق.

خصوصا ان السلوك العاطفي للعميل عند إجراء عمليات الشراء أهم من الاسباب المنطقية التي قد تكون موجودة عند منتجات الاخرين.

هوارد شولتز الرئيس التنفيذي لشركة Starbucks يقول: "إذا اعتقد الناس أنهم يتشاركون القيم مع شركة ما. فسيظلون مخلصين للعلامة التجارية لمدة طويلة".

واستراتيجية العلامة التجارية تتألف من:

  • قلب العلامة التجارية (الهدف ، الرؤية ، المهمة ، القيم)
  • رسائل العلامة التجارية (الصوت ، والشخصية، القيمة الاضافية والرسائل الموجهة)
  • هوية العلامة التجارية (الشعار واللون والطباعة وما إلى ذلك)

لكن تجد الكثير من الناس ضد العلامة التجارية فمنهم مثلا من يقول العلامات التجارية هي خدعة وضعها الاغنياء لكي يحصلوا على اموال الفقراء.

لكن هذا غير صحيح أبدا لأن العلامات التجارية اليوم مهمة جدا. فمثلا شركة آبل لها وزن كبير في السوق حتى أصبح الكثير من الناس تدافع عنها وتحبها بشكل حقيقي.

فهي تمنح المستخدمين جودة ممتازة واضافت لحياتهم قيمة حقيقية حتى اصبحت جزءا من حياتهم.

اذن عبارة ان العلامة التجارية هي خدعة يقولها فقط من فشل في بناء علامة تجارية قوية.
يقول فيليب كوتلر اما ان تبني علامة تجارية او تنافس باقل سعر.

يعني اما تكون لك علامة تجارية اوسيكون مصيرك في مطحنة الاسعار وسوف تقوم بخفض السعر ومع ذلك لن تستطيع بيع منتجاتك.

عكس لو عندك علامة تجارية سوف تبيع بالسعر الذي تريد وستجد اقبالا عليك من المستخدمين.

القوانين اللازمة لبناء علامة تجارية قوية

سوف نستعرض الان سويا اهم القوانين اللازمة لبناء علامة تجارية قوية:

القانون الاول قانون التوسع the law of expansion 

اليوم كل ما كانت العلامة مرتبط فيها اسماء منتجات هائلة وعددها كبير كلما ضعفت العلامة التجارية.

فالعلاقة هنا عكسية كلما ازدادت عدد المنتجات قلت قوة علامتك التجارية وكلما قلت عدد المنتجات المرتبطة زادت قوة علامتك التجارية.

اعطيك امثلة. هناك علامات تجارية مشهورة مثلا في الملابس. POLO او مثلا لاي براند أخر مثلا في اكسسوارات والملابس مثل LV ثم لاحظ لما يطرحوا موديلات.

للسنة الجديدة اذهب وانظر للمعرض كم يا ترى ستجد من المنتجات عندهم ؟
في الحقيقة لن تجد ابدا عدد هائل من الموديلات. فهم لديهم ميزان بعدد المنتجات التي تنزل وتحمل علاماتهم التجارية لهذا تجد علاماتهم التجارية قوية.

لو القيت نظرة على متجر شركة ابل. تصفح الان الستور التابع لمتجرهم ستجد منتجاتهم ترددها واقعي.

لكن في نفس الوقت اذهب للمولات الكبيرة الموجودة في المجمعات الخاصة مثلا والتي تفتح في كل مكان ستجد ليس لها قيمة حتى في المدينة نفسها ليس لها قيمة. ولكن لماذا؟

لان الاف المنتجات تحت علامة تجارية واحدة. اذن اول قانون تضعه نصب عينك. لما تبني علامة تجارية لا تركز تكون القائمة الخاصة بمنتجاتك كبيرة جدا. فهذا لن يفيد علامتك التجارية.

القانون الثاني قانون الانكماش

هذا القانون يوجهك الى الانكماش على منتج واحد فقط وليس فقط تقليل عدد المنتجات كما راينا في القانون الاول.

واكبر مثال على هذه الاستراتيجية هو شركة مايكروسوفت لما انطلقوا من منتج واحد فركزت الشركة جهدها على منتج واحد وهو ويندوز.

فلما نجحوا في ويندوز انطلقوا الى شيئ آخر وبدأوا يتوسعوا في المنتجات الاخرى وبدأوا يشتغلون على قانون التمدد.

فمن يسأل هل يمكن الانطلاق من منتج واحد فقط لانشاء علامة تجارية. فشركة مايكروسفت عملت ذلك ونجحت فيه.

 ثم عملت برامج الاوفيس وبرامج التيم للشركات والان كلاود درايف واشياء اخرى كثيرة ضمن الحدود المعقولة للامتداد.

لكن انتبه ان تنتقل من الانكماش الى الامتداد وتتوسع في كثير من المنتجات الهائلة فتضعف علامتك التجارية.

القانون الثالث هو قانون التصنيف في العلامة التجارية

 هذا القانون يحتم عليك لما تنجح في علامتك التجارية ان تعمل بالتصنيف. فالعملاء يحبون العلامة التجارية التي ترتب لهم المتجر فكمثال ايضا اذا دخلت لمتجر ابل.

 ستجد في ستور الخاص بهم كل شيئ مرتب ومصنف فمكان خاص بالكمبيوتر واخر بالهواتف واخر بالتابليت وأيباد ايضا مكان خاص بالساعات ثم الاكسسوارات وهكذا..

لكن شركة ابل كانت ذكية في عدد التصانيف المعتمدة عندها فهي لم تبالغ بعدد المنتجات بل كان كل شيئ عندهم محدد.

اما لو زادت شركة ابل عن الحد المعقول فاكيد ستضعف علامتها التجارية كما حصل مع شركة ck.

قد يهمك ايضا : الربح من الانترنت والعمل من المنزل - ربح 795$

يمكن سمعت بشركة ck التي كانت علامتها التجارية قوية لكن حاليا ضعيفة جدا وسبب ذلك انهم سمحوا بالامتداد على مستوى العالم فاصبحت العالم التجارية ضعيفة.

اذن النتيجة التي نخرج بها ان تجعل تصنيفا لمنتجاتك حتى يتمكن الناس من التنقل بين المنتجات بشكل سلس وجيد.

ثم بعد ذلك يمكن فتح تصنيف أخر بعدد معقول كما فعلت ابل من الهواتف انتقلت الى الساعات وهكذا بمنهجية محددة.

القانون الرابع قانون الرفقة

 نقصد بقانون الرفقة اي اجعل لك رفيقا اكبر منك تلازمه في بداية مشوارك في بناء العلامة التجارية كن مرتبطا دوما بعلامة تجارية اخرى واجعلها كالصديق لك.

طبعا علامة تجارية اخرى لن تكون صديقا لك بل ستكون منافسة وستكون حرب السوق بينكم.

ولكن انا اقصد ما دمت صغيرا وفي بداية مشوارك اجعل قربك من منافسك مثل قربك من صديقك.

وكما يقال حط راسك في راس واحد كبير. هذه من استراتيجيات بناء العلامة التجارية في الاعلانات.

فدوما في اعلاناتك للعلامة التجارية الخاصة بك اجعل لك ارتباط مع علامة اخرى قوية في السوق.

كما فعلت شركة بيبسي عندما دخلت السوق كانت كوكاكولا موجودة وكانت بيبسي دائما مرتبطة بها.

بل كانت تضع مقارنات بينها وبين شركة كوكاكولا ويشوهوا اشياء معينة في كوكاكولا حتى يخيل للمشاهد ان بيبسي شركة منافسة لكوكاكولا.

لكن العكس في ذلك الوقت كان بيبسي شركة صغيرة لكن بالمنهج الذي اتخذته في الارتباط بمنافسيها استطاعت ان تنافس فعلا كوكاكولا بل تفوقت عليها في بعض الاسواق.

القانون الخامس قانون الخصوصية

 يعني ان تعطي لاسم علامتك التجارية اسم محدد يفهمه المستخدم ويحفظه. مثلا اذا كنت صاحب شركة مواد غذائية فقد تسمي علامتك التجارية الشركة العربية للاغذية وهذا خطأ لأنه عام جدا.

فمن الافضل التخصص واعطاء اسم فريد كما فعلت كوكاكولا او ماكدونالد .. فالعملاء لا يحفظون العلامات التجارية التي تعبر عن شيء عام. بل الاسماء المحددة الفريدة.

القانون السادس هو قانون العلامات التجارية الفرعية

مثلا توجد علامة تجارية رئيسية او اسم عالمي معروف وموثوق في عالم الصناعات الاستهلاكية.

لكن عندهم علامات تجارية فرعية كثيرة يملكونها احيانا الناس لا تعرفها مثلا تعد Ariel و Pantene ومنتجات كثيرة هي شركة واحدة. وعلامة تجارية واحدة من شركة جي اي. وتملك علامات تجارية فرعية.

كذلك شركة نسلة تملك علامات تجارية فرعية قوية جدا. فاذن كلما استطعت انك تخلق علامات تجارية جديدة فهذا سيزيد من قوتك.

 فلو عند خمس علامات تجارية وفشلت في احدى العلامات التجارية سيبقى الباقي مستمر.

اما اذا عندك علامة واحدة ووضعت كل البراندات عليها وفشلت في يوم من الايام مثلا طلع اشاعة عنها او اي شيئ ادى لفشلها فستفشل كل البراندات الخاصة بك.

فهي استراتيجية ضعها في بالك لكن المشكل الوحيد الذي قد يواجهك في انشاء علامات قوية مستقلة كل واحدة عن الاخرى هي التكلفة الغالية.

لان كل علامة تحتاج لاعلانات مكلفة لذا اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لا انصحهم بهذا حتى تنجح لهم اول علامة تجارية ثم بعدها ينتقلوا لاخرى.

القانون السابع قانون الحدود

 فالعلامات التجارية التي استطاعت تطلع من حدود مناطقية الى حدود اخرى تتقوى اكثر.

فاذا استطعت ان تتواجد في اكثر من اقليم او اكثر من بلد فهذا يساعد بشكل كبير علامتك التجارية.

لكن اذا كنت غير قادر انك تذهب بنفسك لاكثر من بلد ولديك علامة تجارية قوية. فيمكن الاستفادة من نظام الفرنشايز Franchise.

 ويعني ان تجعل غيرك يسافر ويشهر علامتك التجارية في اكثر من بلد وتعطيه نسبة من الارباح وفق النظام المعروف.

القانون الثامن قانون الثبات والاستمرارية

 نعم فقانون بناء العلامة التجارية لا ياتي في يوم وليلة.ولا في شهر او ست شهور ولا حتى سنة او سنتين.

بل ربما خمس سنوات فاكثر حتى تستطيع فعليا بناء علامة تجارية قوية وتبنيها باستراتيجة واضحة. وتعمل في الماركتنج بشكل كبير فمن غير ثبات واستمرارية ومدى زمني بعيد لن تستطيع بناء علامة تجارية قوية.

هناك من يعطي مثال بشركة امازون ويقول عملت علامة تجارية سريعة لكن الذي لا يعرفه الناس ان امازون من سنة 95 الى اليوم يعني اكثر من 26 سنة. حتى اصبحت اكبر شركة مبيعات تجارة في العالم اونلاين.

ومثال اخر مثلا مرسيدس في السيارات عمرها مئة سنة. ايضا شركة مايكروسوفت عمرها يمكن ثمانين سنة.

 بالنسبة ل جي اي اسسها توماس اديسون. ابو المخترعين في العالم منذ الاربعينات يعني يمكن فوق 120 سنة.

اذن العلامات التجارية تحتاج وقت فلا تكن مستعجل وايضا لا تغتر بعلامات تجارية جديدة تراها جديدة وتظن ان لها فترة قصيرة في الظهور لكن هي تكون جديدة في شهرتها اما لو بحثت عن بداية تاسيسها ستجد لها تاريخ لسنوات.

اما العلامة التجارية التي تظهر فجاة في شهر او شهرين فهي ممكن تنزل بسرعة لان اساسها لن يكون متين ولن تكون لها القدرة على الاستمرارية.

هذا لا يعني انه لا توجد علامات تجارية عريقة وقديمة جدا فشلت. لكن هذا هوالقانون يجب ان تصبر وانت تبني علامتك التجارية.

قد يهمك ايضا : الربح من جوجل 400$ للمبتدئين

مثل من يزرع طماطم ياتي موسمها ويجنيها اما من يزرع شجرة التوت تجلس سنوات تصل ل 40 سنة وهو يستفيد منها.

القانون التاسع والاخير قانون التسويق

 اعلم ان التجارية التي تدعمها بالتسويق تنجح بسرعة. والعلامات التجارية التي تعتمد فقط على استهلاك العميل وتجربته تجد بطئا في النمو.

فعليك ان تشتغل على الاثنين معا فلو جرب العميل منتجاتك كعلامة تجارية سيكون سعيد وسيتكلم عن منتجاتك ويخبر بها غيره .ثم ايضا لازم تعمل تسويق وتعبر عن نفسك فاذا لم تتكلم لن توصل رسالتك.

أساسيات بناء علامة تجارية قوية

اذا اردت بناء علامة تجارية قوية فاليك اهم الاساسيات التي يجب ان تتعلمها في مشوار بناء علامتك التجارية.

1  بناء هوية بصرية قوية (الشعار)

معظم اصحاب المشاريع غير متخصصين في التصاميم لكن ما ساركز عليه هو ما يخص عملك كصاحب مشاريع وما عليك فعله لنجاح علامتك التجارية.

اذن عليك البدء في مهمة المشروع وهدفه يعني لماذا المشروع موجود اصلا وذلك بالرجوع الى البدايات.

ثم بعدها ياتي دور انشاء هوية بصرية قوية وتعني انشاء نمط مرئي يعكس منتجك وشركتك وقصتك.

فشعارك هو رمز للهوية وتحتاج لانشاء هوية بصرية قوية الى 3 معايير:

  • يجب أن تكون بسيطة ومناسبة وفريدة من نوعها.
  • كما يجب أن يتمكن شخص ما من النظر إلى شعارك لمدة 5 ثوانٍ ، ثم الالتفاف ، ثم رسم شعار لوحده على قطعة من الورق.
  • هوية علامتك التجارية يجب ان تكون متميزة لكي تبرز بين المنافسين وتجذب انتباه الناس. وكذا تكون قابلة للتذكرو لها تأثير بصري. وافضل مثال هو شعار Apple فهذا الشعار لا يُنسى لدرجة أنه لا يتضمن سوى الشعار ولا يوجد اسم على المنتج.
  • قابلة للتطوير والمرونة: لانها لازم تنمو وتتطور مع العلامة التجارية.
  • متماسكة ومكملة لبعضها: كل قطعة تكمل هوية العلامة التجارية.
  • سهلة التطبيق: ان يكون سهل الاستخدام وواضح للمصممين.

2.استعمال العلامة التجارية باستراتيجية ذكية لكسب السوق

* بيع قصة

يمكن لقصة العلامة التجارية إثارة الاهتمام والعواطف. كما نعلم ان الناس يحبون القصص وفي نفس الوقت لا يحبون ان يتم البيع لهم بشكل مباشر وغير لائق فدماغنا يحتاج إلى قصص.

العملاء الذين يتم جذبهم بمساعدة القصة سوف يظلون معك لفترة طويلة.

* الشبكات الاجتماعية

تعد الشبكات الاجتماعية مكانًا مثاليًا لتطوير العلامة التجارية والأعمال ، وبناء علاقات طويلة الأمد مع العملاء والمشترين المحتملين.

حدد المناصات المختلفة بناءً على وجود جمهورك وجه رسائلك بنفس الصوت والشخصية وتواصل مع الناس يمكن أن تكون قصتك بسيطة جدًا.

والهوية ايضا بسيطة فكن مستعدا لتطويرها بناء على التعليقات من عملائك. ستجد بمرور الوقت أن هويتك تكتسب عمقها من التعرّف على العملاء وتعليقاتهم.

عندما تتطور الشركة وتجد مجالات وجماهير وفرص جديدة ، فإنها تتطور معها. وإعادة تسمية العلامة التجارية او تغير الشعار او غيره ممكن تكون عملية طبيعية.

فعلامتك التجارية ان كانت في حاجة للتغيير فرسائل وصوت واسلوب العلامة التجارية سيساعدوك جدا ان تتحدث إلى جمهورك واستمع للنقد فإن النقد ليس شيئًا سيئًا.

إنه ضوء إرشادي وفرصة لتعلم شيء جديد. وتستطيع وقتها ان تبني اساس صلب ليغفر لك العملاء اخطاءك في البداية.

كيفية اختيار اسم للمشروع وللعلامة التجارية

كيف اختار لسم لمشروعي تجاري بحيث يكون مميز وملفت ويعبر عن فكرة المشروع. في هذا القسم من المقال سوف اقدم لك أهم النصائح لاختيار وحجز اسم تجاري يجذب الانتباه.

بشكل عملي تعتمد طريقة اختيار اسم المشروع على ماهية المشروع. هل مشروعك بسيط ومحدود، أم قابل للتوسع والاستمرارية.

1 فاذا كان مشروعك بسيط وينتمي الى مشاريع الربح أو الكسب عن طريق الانترنت، بشكل مؤقت. أو كمشروع صغير لبيع مأكولات شعبية على عربة أو في دكان أو حتى على الانترنت.

فإن كان هذا هو حال مشروعك. فالاسم مهم لكنه ليس بالأهمية العظمى أي أن هناك على الأغلب أمور أخرى أهم.

وفي هذه الحالة هناك طريقتين اوصي بهما: حدد فكرة المشروع بثلاث كلمات. ومالذي تحبه أنت شخصياً ثم مرر المعلومات واسأل معارفك وأصحابك وحتى أولادك واطلب منهم اقتراح ثلاثة أسماء.

ثم اجمع القائمة واختر منها ثلاثة ثم اثنين ثم واحد. ثم جرب الاسم الذي اخترته على الانترنت ببحث بسيط على جوجل او فيسبوك وانستغرام لترى ان كان متوفراً او لا ويمكنك تجربة مواقع مثل Namechk - Domain - Trademark Search.

والذي يقدم لك معلومات عما اذا كان الاسم الذي اخترته متوفرا وبأي نطاق وعلى حسابات السوشيال ميديا.

2 أما ان كان مشروعك له آفاق نمو وله قابلية للتوسع، فإن اختيار اسم المشروع مهم جداً، والمثال الأشهر هو أمازون والتي كانت فكرة بيزوس الأصلية هي بيع الكتب عبر الانترنت. ومع ذلك فهو لم يسمي مشروعه وقتها كتب للبيع اونلاين.

تأكد ان تقوم بسؤال الفئة المستهدفة عن اقتراحاتهم إن أمكن بعد أن تقدم لهم ما يلزم من معلومات حول مشروعك دون كشف الكثير من التفاصيل.

اختر بعض الأسماء بنفسك. فهو مشروعك ولن تكون مسروراً للعمل في مشروع اسمه لايعبر عن شخصيتك.

تجنب الأسماء الطويلة وصعبة النطق والكتابة لا تضمنه أرقام أو أحرف صعبة الترجمة.

خصوصاً ان كنت تنوي صنع شعار مفهوم ولائق لاتحد من توسع مشروعك باختيار اسم كتاب للبيع اونلاين.

اختر نطاق مناسب أو امتداد مناسب الأفضل أن يكون com لكن ان كان مشروعك شبابي ومختلف يمكنك اختيار امتدادات أخرى مثل: site أو io أو حتى ninja.

اختر اسم له معنى في اللغة المستهدفة لكن أيضا له معاني معقولة أو حتى بدون معنى في لغات ثانية على ألا يكون معناه في لغات ثانية سيء.

مثال بعض الأسماء اللاتينية أو الأجنبية لها معاني خادشة للحياء باللغة العربية.

جرب انطق الاسم بعدة لغات وحتى استعمل ميزة النطق عند الترجمة من جوجل. فالاسم المكتوب غير المنطوق.

اختر اسم يعبر عن المشروع بكلمتين مثل Onlineticket .com ابحث في الموقع الذي سبق ذكره عن توفر الاسم الذي تريده اسأل في المدينة أو السجل التجاري أن كان الاسم متوفر ام لا.

اتمنى يعجبك المقال وتنشره ليستفيد غيرك.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -